كشف المدون محمد نصيب، صاحب شخصية ” بوزبال “، أنه تعرض في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس ، لاعتداء في كورنيش عين الذئاب في الدار البيضاء.

و قال المعني بالامر في تدوينة على حسابه بالفايسبوك ” يوم 21 يونيوو بعد صلاة الفجر خرجنا أنا “محمد نصيب” و أحمد عدنان ” صاحب شخصية الضلمة” لنتجول قليلا بقرب شاطئ عين الذئاب داخل السيارة فاذا بنا وسط شارع ocean atralntique نجد امامنا 4 سيارات واحدة من نوع رونج روفر كبيرة حديثة الطراز و الثانية من نوع بورش باناميرا و الثتالة من نوع ايفوك و سيارة اخرى من النوع الفخم توقفت منتظرة على الرصيف”.
و تابع نصيب سرده لوقائع الاعتداء قائلا ” اقتربت منهم.. ودب الرعب في نفسي وبدأت تتقاطر من أعينهم نظرات غربية.. اشتغلت إشارة الضوء الأخضر انطلقت محاولا تجاوزهم.. بعدها تبعتني المجموعة وأنا أقود بسرعة جنونية لدرجة كادت تنقلب سيارتي فإذا بي أجد واحدا تجاوزني واثنان واحد بجانبي الأيمن والثاني بجانبي المعاكس”، مضيفا “وعندما توقف، نزل أحدهم وضرب سيارته برجله مكسرا أضواء السيارة الأمامية ،بينما شرع آخرون بالنزول وكان عدد من يركبون الأربع سيارات 20 فردا أو أكثر، وكان بعضهم يحمل أسلحة بيضاء وقد يكون ما هو أخطر من ذلك”.

و أوضح صاحب شخصية ” بوزبال ” أنه تخلص من متعقبيه وتابع طريقه في اتجاه مخفر الشرطة الموجود في عين الذئاب، وبعد خروج أحد عناصر الشرطة من المخفر فر متعقبوه بعدما هدده أحدهم قائلا “عاقل علك”