من المقرر أن يحل نائب رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، جون بريسكوت، ضيفا على الجامعة الدولية بأكادير “إينيفيرسيا بوليس” ، حيث سيلقي يوم الجمعة المقبل محاضرة حول موضوع “رهانات مكافحة الاحترار المناخي”.
وذكر بلاغ للجامعة الدولية بأكادير، التي تنظم هذا اللقاء بشراكة مع جامعة هال الانجليزية، والاتحاد العام لمقاولات المغرب، بأن هذه المحاضرة تندرج ضمن الأنشطة الممهدة لاحتضان المغرب للقمة العالمية حول المناخ، التي ستستضيفها مدينة مراكش من 7 إلى 18 نونبر المقبل.

وأوضح البلاغ البلاغ الذي توصلت أكادير24 بنسخة منه، أن هذه المحاضرة التي سيدور موضوعها حول “الرهان الشمولي للتغيرات المناخية: وجهة نظر رجل سياسة”، ستعرف مساهمة أطر ومسؤولين من مجالات الاقتصاد والسياسة، ونخبة من الأكاديميين، علاوة عن حضور وفد عن جامعة هال الإنجليزية.

للإشارة فإن جون ليسلي بريسكوت،الذي ترأس وفد المفاوضين الأوربيين حول “اتفاق كيوطو، و نقابي سابق، وأحد قياديي حزب العمال البريطاني، سبق له أن شغل منصب نائب رئيس الوزراء في عهد حكومة العمالي طوني بلير حتى سنة 2007، وهو عضو بمجلس اللوردات البريطاني.